أكد المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القس بولس حليم تحسن حالة المصابين فى الحادث الذى وقع يوم الجمعة بكنيسة "مارمينا والبابا كيرلس بحلوان،مشيرا إلى تحسن حالة المصاب عماد فرج ومغادرته لغرفة العناية المركزة ونقله إلى غرفة عادية، وهو المصاب الذى فقد زوجته فى الحادث.

كما أكد القس بولس حليم - فى بيان أصدره اليوم الخميس، تحسن حالة كرستين - التى فقدت والديها - إلى جانب استقرار حالة السيدة "عواطف" 73 عاما التى تعالج بمستشفى الإنتاج الحربى،وكانت قد أجريت لها جراحة تم خلالها استئصال جزء من الأمعاء.

وقال المتحدث باسم الكنيسة إن الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص ومقرر لجنة الأزمات بالمجمع المقدس زار مصابى حادث حلوان للاطمئنان عليهم، حيث نقل إليهم متابعة قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وآباء المجمع المقدس لحالتهم الصحية وتعافيهم،لافتا إلى أن منسق مكتب رعاية الشهداء والمصابين بالكاتدرائية أشرف عجيب يتابع حالة المصابين باستمرار.